إنضم الى فريقنا

العمل التطوعيّ هو تقديمُ المساعدةِ والعون والجهد مِن أجل العمل على تحقيقِ الخير في المُجتمعِ عُموماً ولأفراده خصوصاً، وأُطلقَ عليه مُسمّى عملٍ تطوعيّ لأنّ الإنسان يقومُ به طواعيةً دون إجبارٍ من الآخرين على فعله، فهو إرادةٌ داخليّة، وغَلَبةٌ لِسُلطة الخير على جانبِ الشرّ، ودليلٌ على ازدهارِ المُجتمع، فكلّما زاد عددُ العناصر الإيجابيّة والبنَاءة في مجتمعٍ ما، أدّى ذلك إلى تطوّره ونمّوه.

تشكّل خدمة الوطن والمحافظة عليه والدفاع عنه والسعي إلى رفعته وإعلاء شأنه أحد أهم أشكال الخير والعطاء؛ فالوطن ليس مجرد مكان يوفر لنا أسباب العيش، إنما هو حضن ومأوى يمنحنا الأمن والأمان والسلام والاستقرار، وكل فرص التطور والنماء.

وتأخذ خدمة الوطن صوراً عدة، كل حسب إمكاناته؛ فالجندي يخدم الوطن من خلال حمل السلاح والدفاع عن سيادته وضمان أن تظل رايته مرفوعة، والعالِم من خلال ابتكاراته واختراعاته التي ترفع اسم بلده عالياً، والمعلِّم بتنشئة جيل واعٍ ومؤهل لمواصلة مسيرة البناء، والطالب بالاجتهاد والتفوق كي يبني المستقبل، والطبيب بتسخير علمه ومهنته لمداواة مرضاه، والموظف بدفع عجلة العمل والإنتاج كي يظل الوطن في مصاف الدول الأعلى شأناً.